الأربعاء، 5 أغسطس 2020

كيفية معرفة نوع البشرة ؟وكيفية العناية بالبشرة الدهنية ؟

كيفية معرفة نوع البشرة ؟وكيفية العناية بالبشرة الدهنية ؟
الأربعاء، 5 أغسطس 2020

كيفية معرفة نوع البشرة ؟وكيفية العناية بالبشرة الدهنية ؟







كيف أعرف نوع بشرتي؟ وكيفة العناية بالبشرة الدهنية كونها أكثر أنواع البشرة مشاكل ؟



كيفية العناية بالبشرة الدهنية ؟
كيفية معرفة نوع البشرة وكيفية العناية بالبشرة الدهنية ؟





 يُردن  الكثير من النساء  معرفة نوعية بشرتهنّ، وذلك ليسطتعن إختيار مستحضرات العناية بالبشرة  المناسبة لهم من كريمات التفتيح أو ازلة الحبوب أو غسول الوجه المناسب أو مستحضرات التجميل الأخرى، حيث إن الاختيار الخاطئ الذي لا يناسب بشرتهنّ قد يتسبب لهنّ بأضلر  متعددة: كظهور البثور أو الالتهابات أو جفاف في بشرة الوجه والجسم، وهذا ينعكس بالتأكيد على جمال مظهر بشرتهنّ الخارجيّة، ويؤثرعلى تألّقها، وشبابها، ومظهرها الصحيّ أمام الآخرين، وقد يتسبّب بمشاكل أكبر كظهور التجاعيد، لذلك يجب معرفة نوع البشرة لتفادي الوقوع بهذه المشكلات .

بالبداية دعُونا نتعرف على أنواع البشرة لنحدد نوع بشرتنا بالبداية .

أنواع البشرة:


تنقسم البشرة الى خمسة مكونات أساسية وهي البشرة الدهنية ،والبشرة الجافة،ووالبشرة المختلطة ،والبشرة الحساسة ،والبشرة العادية ،ولكل نوع من هذه الأنواع طريقة عناية مختلفة عن الأخرى للحصول على بشرة متوهجة ومشرفة .

أولا:البشرة الجافة

مشدودة وجافة ويظهر عليها بقع قشرية جافة

ثانيا:البشرةالمختلطة

منطقة الجبهة والأنف والدقن تكون دهنية، وهذه المنطقة معرضة للرؤوس السوداء والبثور ومن الجانبين تكون جافة.

ثالثا:البشرة الحساسة

تكون سريعة الالتهاب والإحمرار وفي معظم الأحيان تكون جافة

رابعا :البشرة العادية

ليست دهنية ولا جافة تتميز بالنعومة، وهي أفضل نوع ومشاكل.

خامسا: البشرة الدهنية

تعتبر البشر الدهنية من أكثر أنواع البشرة انتشارا وخاصة في الأجواء الرطبة والحارة ويعاني أصحاب هذه البشرة من مظاهر متعددة تجعلهم دائمي الشكوى من بشرتهم مثل:


1_لمعان الوجه .

2_بهتان في البشرة .

3_زيتية البشرة .

4_ظهور رؤوس ذات لون أبيض وأخرى سوداء .

5_ظهور حب الشباب من فترة لأخرى .

6_فساد المكياج بعد عدة ساعات من وضعة.

وطالما يفتقد أصحاب هذه البشرة النضارة فتظهر بشرتهم بشكل مرهق وخالي من الحيوية وقد يعزى هذا في كثير من الأحيان لتوسع مسام البشرة نتيجة إفراز الدهنيات بكميات كبيرة من الغدد الدهنية والتي تكون ذات حجم أكبر عندهم .

وقد يسأل البعض هل للوراثة دور في تكون البشرة الدهنية ؟
طبعا فالوراثة وما يترتب عليها من تركيبات خلقية وهرمونية تلعب الدور الأساسي في كل خصائصها الجسمية ونوع البشرة هي إحدى هذه الخصائص ومن الأخبار الجيدة التي يفرح بسماعها أصحاب البشرة الدهنية هي أن بشرتهم أقل تعرضا لظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة وبالتالي تصبح البشرة أكثر قدرة على المحافظة على شبابها لفترة أطول. وطبعا تغير الهرومات في فترة البلوغ له ثاتير على البشرة وفي تحويلها من نوع بشرة لأخر مثلا من جافة الى دهنية الخ ..


الدهنيات ما هي؟ الدهنيات التي نراها على البشرة هي في العادة خليط من عدة مواد مثل glycerides, free fatly acids waxesters, squaline , cholestrol & cholestrol esters


وتفرز البشرة العديد من الدهنيات
ويتركز إفراز الدهنيات عادة في مناطق معينة في الجسم حيث يزيد في هذه المناطق عدد الغدد الدهنية ففي الوجه تتركز الدهنيات على شكل حرف (T- zone) في الجبهة والأنف والذقن وفي الجسم تتوزع في منطقة الصدر والكتف والظهر وذلك حسب توزيع الغدد الدهنية .

يعتقد الكثيرين أن الدهنيات هي مواد زائدة عن حاجة الجسم ويجب التخلص منها باستمرار في الوقت الذي تلعب فيه الدهون دورا رئيسيا في المحافظة على صحة الجلد فهي تعمل عل تقليل تبخر الماء من الجسم والمحافظة على رطوبته وتحمي من كثير من الالتهابات الناتجة عن بعض أنواع البكتريا والفطريات وغيرها من الفوائد التي تبين حكمة الخالق عز وجل .


كيفية العناية بالبشرة الدهنية؟

يرغب الكثيرين في التخلص من دهون البشرة تماما وللأبد ولكن هذا غير صحي وغير ممكن أيضا ولكن اتباع إرشادات معينة يساعد في التغلب على مشاكل البشرة الدهنية ويجعلها تحت السيطرة دائما :

1_التنظيف المستمر: بسبب لزوجة البشرة الدهنية فإنها دائما ما تكون مكان سهل لاستقرار الغبار والجراثيم لذا يعتبر التنظيف المستمر للبشرة مهماً جدا للحفاظ على بشرة صحية طوال الوقت وهنا لابد من الانتباه لعدة أشياء في تنظيف البشرة .


يوجد عدة أشكال من المنظفات للبشرة فيفضل دائما استخدام المنظفات التي لا تحتوى على مواد كيميائية فعالة واستبدالها بمواد طبيعية مثل زيت الشاي الأسترالي الذي يساعد في التخلص من الدهون كما يعمل على تطهير البشرة وإعادة النضارة لها نتيجة لتأثيره القابض .

في حالة استعمال الصابون الابتعاد عن الصابون العادي واستخدام الصابون الطبي الخالي من القلويات alkalin free soap وبالتالي لا يساهم في تكوين الزيوان

2_عدم تكرار الغسيل لأكثر من مرتين إلى ثلاثة يوميا بالصابون واستعمال الماء الساخن مرة في حالة الدهنية الزائدة إذ يعمل الماء الساخن على تنظيف أعمق المسام وإزالة الدهنيات ويمكن غسل الوجه بالماء أكثر من مرة .
3_الانتباه لما تأكل والتقليل من المأكولات الدهنية مثل الشوكولاته والهمبرجر والمشروبات الغازية السكرية والتقليل من اليود الذي يساهم في زيادة إفراز الدهنيات والتي لم يثبت تأثيرها علمياً ولكنها تساهم كما ذكرنا في زيادة الدهون المفرزة
4_الابتعاد عن التوتر حيث أظهرت كثير من الدراسات أن التوتر يزيد إفراز الدهنيات على البشرة , فالاسترخاء والهدوء يضبط نشاطات الجسم بشكل أكبر .
5_إزالة المكياج دائما قبل النوم وتجنب المرطبات الزيتية واستبدالها بمرطبات خالية من الزيوت il free moisturizer
6_استخدام واقي الشمس المناسب والخالي من الدهنيات oil free sun screen
7_استخدام المصفي skin toner على شرط عدم احتوائه على الكحول ويفضل الاستعاضة عنه بماء الورد وعصير الليمون المخفف , أو Rosmary – ( أكليل الجبل ) المخفف .
7_استخدام المكياج الذي لا يتسبب في زيادة الدهنيات أو ظهور الرؤوس السوداء وتجديه مسجل عليه non – comodgenic ويفضل النوع الباودر الذي يساهم في امتصاص الدهنيات .
8_عمل قناع أسبوعي لتجديد حيوية البشرة واستخدام Scrub لإزالة الخلايا الميتة والكشف عن بشرة جديدة باستمرار مرتين أسبوعيا .
9_ودائما استشارتك للطبيب أو الصيدلي أو خبير التجميل المختص يساعدك دائما على العناية الصحيحة بالبشرة وبالتالي المحافظة عليها نضرة ومتألقة دائما

إغلاق التعليقات